درون

بوينج تعمل على طائرة شحن بدون طيار تعمل بالكهرباء

طائرة بوينج بدون طيار للشحن

بوينج المعروفة بصناعتها للطائرات التي تنقل المسافرين حول العالم، كشفت مؤخراً عن طائرة شحن بدون طيار “درون” تعمل بالكهرباء.

هذا الدرون المخصص للشحن ونقل المنتجات تم تصميمه ليستطيع نقل حتى 220 كيلو جرام من الشحنات، ويُتوقع له أن يساعد في تطوير مستقبل الشحن والعمليات اللوجيستية بالنسبة لشركة بوينج.

يقول جريج هيسلوب الرئيس التقني في بوينج “تمثل هذه المركبة الجوية للشحن الجوي خطوة رئيسية أخرى في استراتيجية بوينج eVTOL” وتعني الطائرات العمودية، وأضاف قائلاً “لدينا فرصة لتغيير السفر الجوي والنقل بشكل حقيقي، وسوف ننظر إلى الوراء في هذا اليوم كخطوة رئيسية في تلك الرحلة”.

طائرة شحن بدون طيار من بوينج

قد تبدو كلمات السيد هيسلوب كبيرة إلى حد ما، خاصةً وأنّه يتحدث في النهاية عن طائرة درون ذات قدرات رفع ثقيلة فقط، لكن إن حققت بوينج تقدماً في هذا المجال، فإنها تظهر التزاماً بالانتقال إلى مستقبل من طائرات النقل التي تعمل بالكهرباء.

طائرة بوينج للشحن بدون طيار التي تم الإعلان عنها، هي بمثابة تطور من طائرة سينجراي -درون- التي طورتها لصالح البحرية الأمريكية في ديسمبر 2017، وظيفتها الرئيسية هي إعادة تزويد الطائرات بالوقود.

هذا الإصدار الجديد من بوينج يأتي ليسمح للباحثين باختبار التطبيقات للطيران الكهربائي والطيران الذاتي.

وقال ستيف نوردلوند نائب رئيس برنامج HorizonX في شركة بوينج “إن نموذجنا الجديد CAV يعتمد على قدرات أنظمة بوينج ذاتية القيادة الحالية، ويعرض إمكانيات جديدة لتسليم البضائع والخدمات اللوجستية وغيرها من تطبيقات النقل المستقلة”.

“إن التكامل الآمن للنظم الجوية ذاتية القيادة أمر حيوي لإطلاق إمكاناتها الكاملة، وبوينج لديها سجل حافل لا مثيل له، ولديها الدراية التنظيمية والنظم لتقديم الحلول التي من شأنها تشكيل مستقبل الطيران ذاتي القيادة”.

جدير بالذكر أن النموذج الأولي من طائرة شحن بدون طيار في أقل من ثلاثة أشهر من قبل فريق من المهندسين والفنيين في جميع أنحاء الشركة.

ويستخدم هذا النموذج تكنولوجيا تم تسخيرها من برنامج HorizonX داخل بوينج، جنباً إلى جنب مع مركبة الركاب من نوع eVOTL، التي طورتها Aurora Flight Sciences قبل أن يتم الاستحواذ عليهم من بوينج العام الماضي.