أثناء مؤتمر جوجل للمطورين هذا العام لم تتحدث الشركة كثيراً عن تقنية الواقع الافتراضي، وكان تركيزها الأبرز على تقنية الذكاء الاصطناعي ومميزات نظام Android P.

في العام الماضي، أعلنت الشركة عن أداة مخصصة للواقع الافتراضي باسم Seurat VR وهذا العام أتاحت جوجل الأداة للجميع لتكون مفتوحة المصدر، حسب UploadVR.

لمن لا يعرف عن أداة Seurat، فإن جوجل صممتها لتشغيل رسوميات الواقع الافتراضي عالية الجودة على أجهزة الواقع الافتراضي المُخصصة للموبايل أو تلك المستقلة.

واستخدمت جوجل هذه الأداة بالفعل في تحقيق رسوميات تكاد تقارب مستوى رسوميات الحاسوب في Star Wars VR، وBlade Runner: Revelations التي أصبحت متوفرة على جهاز الواقع الافتراضي Mirage Solo من لينوفو الأسبوع الماضي.

Google Seurat

كيف تعمل Seurat

تحقق أداة Seurat هذه الجودة العالية من خلال تحديد الأصول والموارد التي لا تظهر على الفور لمستخدم الواقع الافتراضي، ثم تجريد المشهد المُعطى منها، مما يحرر طاقة المعالجة لإنتاج مواد عالية الجودة وأكثر.

وحسب تصريح كلاي بيفور – نائب رئيس جوجل للواقع الافتراضي والواقع المعزز – ساهمت أداة Seurat في تحويل مشهد واحد من لعبة Blade Runner من 45 مليون مضلع إلى 300 ألف فقط، مما أدى إلى انخفاض كبير في استهلاك موارد الهاتف.

أن تجلب جوجل رسوميات الواقع الافتراضي عالية الجودة إلى الموبايل يساعد كثيراً في اللحاق بأجهزة الواقع الافتراضي المخصصة للكمبيوتر، خصوصاً مع بدء جهاز مثل Oculus Go في الانتشار.

جدير بالذكر أنّ Seurat ليست المنطقة الوحيدة التي تتطلع جوجل إلى زيادة العمل عليها، ففي وقت سابق من هذا العام أصدرت الشركة تجربة “حاسوب واقع افتراضي” تعرض مجال التقاط الضوء الذي يعيد إنشاء بيئات العالم الحقيقي بواقعية مذهلة.

أهم ما ننتظره حالياً هو كيفية استخدام المطورين لهذه الأداة مفتوحة المصدر، وهل سيقبلون عليها فعلاً أم لا.