الواقع الافتراضي

رئيس أوكولوس يعتقد أن الأجهزة المستقلة هي مفتاح دخول مليار شخص إلى عالم الواقع الافتراضي

Oculus Go مع رئيس أوكولوس

في نهاية العام الماضي، صرّح رئيس فيسبوك <مارك زوكربيرج> أنه يرغب في وصول مستخدمي الواقع الافتراضي إلى مليار شخص، وهو هدف بعيد المنال أخذاً في الاعتبار وصول مستخدمي الصناعة بالكامل إلى مليون شخص فقط في الربع الثالث من العام الماضي.

والآن رئيس أوكولوس <هوجو بارا> يردد نفس رؤية مارك زوكربيرج بعدما أصبح رئيساً للفرع المختص بتقنيات الواقع الافتراضي في وقت مبكر من العام الماضي.

كلاً من هوجو بارا وشركة أوكولوس جديدين على فيسبوك، حيث كان هوجو بارا مسؤولاً عن تطوير مبيعات شاومي خارج الصين ونجح بامتياز في تحقيق الانتشار المطلوب للشركة لتصبح ضمن قائمة أكبر المصنعين.

ونفس الأمر يسري على شركة أوكولوس التي استحوذت عليها فيسبوك في 2014 مقابل 2 مليار دولار، وكان لديها منتج واحد هو أوكولوس ريفت.

رئيس أوكولوس كان حاضراً في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2018 الأسبوع الماضي، وكشف عن منتج قد يغير من مستقبل الشركة عبارة عن جهاز واقع افتراضي يعمل بشكل منفصل مخصص للسوق الصيني.

واستطاعت أوكولوس أن تقوم بهذه الخطوة بالتعاون مع شاومي -التي عمل بها هوجو بارا سابقاً- على صعيد التقنية والتصنيع، والمبيعات والترويج في الصين.

وصرّح هوجو بارا أنّه لم يكن لديه دور كبير في التعاون بين الشركتين، حيث أن العلاقة بين أوكولوس وشاومي تعود إلى وقت سابق لانضمامه.

أثناء حديثه، ركز هوجو بارا على أن مفتاح وصول أجهزة الواقع الافتراضي إلى مليار مستخدم هي الأجهزة المنفصلة التي لا تحتاج إلى أسلاك أو كابلات أو حتى الاتصال بالموبايل أو الكمبيوتر حتى تعمل.

ويذكر أن هذا النوع من الأجهزة لم يظهر بشكل واسع النطاق، حيث أن أوكولوس ريفت -جهاز الشركة الرائد- يحتاج إلى الكثير من التوصيلات مع كمبيوتر قوي حتى يعمل بشكل صحيح، وأجهزة مثل Gear VR من سامسونج تحتاج إلى موبايل ذكي.

وكانت فيسبوك أعلنت عن أوكولوس جو في أكتوبر الماضي ليكون جهازها المنفصل للواقع الافتراضي، على أن يتم إطلاقه في وقت لاحق هذا العام.

بالنسبة للمنافسين مثل جوجل واتش تي سي، فإنهم يعملون أيضاً على نفس التقنية من خلال أجهزة واقع افتراضي منفصلة.

جهاز مستقل هو أسهل شيء يمكن للناس استخدامه. أنت تضعه على رأسك لتبدأ التجربة ولا تحتاج إلى القلق بخصوص طريقة الإعداد. إنه النوع الأكثر قابلية للوصول إلى المستخدمين من تقنيات الواقع الافتراضي.