مركبات ذكية

سهم تيسلا TSLA في 2018 يواصل الارتفاع رغم الانتقادات

سهم تيسلا TSLA

بدأ سهم تيسلا TSLA هذا العام بارتفاع قدره 14 في المائة بعد مرور أسابيع قليلة فقط على بداية العام، والآن بدأ المنتقدون لأسهم الشركة داخل وول ستريت بالشعور بالآلام الناتجة عن خسارة استثمارات كانت ستقدر بحوالي مليار دولار إن كانوا استثمروا في تيسلا للسيارات.

منذ طرحت شركة تيسلا أسهمها للاكتتاب العام، وسهم الشركة من الأكثر تعرضاً للانتقاد في السوق، وأغلب المستثمرون يراهنون على خسارته.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة “إلون موسك” حذر في 2012 أي شخص يراهن على انخفاض سهم تيسلا من الكثير من الخسائر التي ستحدث له.

بعد 12 شهر على هذا التصريح، كانت أسهم تيسلا قد ارتفعت بنسبة 461 في المائة، بالتزامن مع إعلان الشركة عن الأرقام المالية الخاصة بالربع المالي الأول في 2013.

واستمرت خسائر المراهنين ضد سهم تيسلا TSLA في العام الماضي وبلغت قيمة الخسائر حوالي 5 مليارات دولار، ونفس الأمر يتكرر مع بداية 2018.

وقال خبير الفوائد القصيرة إيهور دوسانيوسكي في تغريدة من حسابه على تويتر أن الرهان ضد سهم تيسلا تصل قيمته حالياً 10.5 مليار دولار تقريباً.

وتوقع أن المراهنين على الفوائد القصيرة -ضد أسهم تيسلا- قد خسروا حوالي 800 مليون دولار في أول أسبوعين من هذا العام، واستمر سهم الشركة في الارتفاع لتصل الخسائر إلى 1.1 مليار دولار.

وكانت شركة JP Morgan نشرت توصية توقعت فيها انخفاض سهم تيسلا بنسبة 40 في المائة على مدار 12 شهر القادمين، لكن بعد شهرين فقط من هذه التوصية، ارتفعت أسهم الشركة 16 في المائة.