قامت شركة Uber ببيع قطاع أعمالها في جنوب شرق آسيا لصالح منافستها الأولى في المنطقة شركة Grab. وصرحت الشركة أنها سوف تغادر كلياً المنطقة بعد تمام انعقاد الصفقة التي لم يتم الوصول لقرار نهائي فيها.

وذكر المدير التنفيذي دارا خسروشاهي لشركة Uber خلال بريد إلكتروني للموظفين أن الصفقة تقدر بعدد من مليارات الدولارات، والشركة سوف تحصل على نسبة 27.5  من أسهم شركة Grab. وينضم دارا إلى مجلس الإدارة الخاص بهم.

وطمأن دارا خلال البريد الإلكتروني موظفيه أنهم سوف ينتقلون إلى شركة Grab. ويصل عدد الموظفين بالشركة في المنطقة إلى أكثر من 500 موظف حالياً، والجدير بالذكر أن Uber لم تكن الأولى في ترك الساحة لمنافستها. حيث قامت شركة Didi بالتخلى عن أعمالها في المنطقة داعمة Grab.

وقد ارتفعت قيمة شركة Grab مؤخراً لتتخطى 4 مليار دولار. وللعلم الشركة لا تخصص في قطاع السيارات والأجرة فقط، بل لديها أيضاً منصة للدفع يطلق عليها GrabPay. وبالنسبة للاستحواذ الأخير منها تحصل الشركة على خدمات توصيل الطعام من UberEat لصالحها في المنطقة.

وهنا ترجمة أهم ما جاء في البريد المُرسل من دارا لموظفيه:

من الواضح أن أسلوب الدمج بات من الأساليب المُتبعة هذه الأيام، نظراً أن هذه الصفقة هي الثالثة من نوعها؛ ابتدائاً بالصين إلى روسيا والآن آسيا الجنوبية.

ويعتبر واحد من الأخطار الحقيقة التي تواجه خطتنا في التوسع العالمي أننا نواجه العديد من الحروب والمواجهات من خلال منافسينا الكثر، وهذه الصفقة تضعنا في وضعية أفضل لصب تركيزنا ووزنا في الأسواق المهمة بينما تترك لنا مقدار قيم من الأسهم داخل مجموعة من الأسواق الجديرة بالاهتمام التي لا نتواجد بها.