في سابقة هي الأولى من نوعها -على حد معرفتنا- يفكر المسئولين في مدينة بولدر في ولاية نيفادا الأمريكية بفرض تعريفة على الدرون وتحديداً استخداماته التجارية.

تأتي هذه الجهود من المسئولين في المدينة الأمريكية المغمورة كوسيلة لرفع ميزانيتها، وتقدموا باقتراح فرض تعريفة تبلغ 25 دولار يومياً على التشغيل الترفيهي للدرون، ومبلغ 100 دولار على التشغيل التجاري.

خرجت هذه الأخبار أولاً عبر نائب رئيس شركة DJI المختصة في إنتاج طائرات الدرون من خلال تغريده على تويتر قال فيها

محاولة محلية لجمع المال من مستخدمي الدرون عبر اقتراح مدينة بولدر، نيفادا لفرض 100 دولار تعريفة على التشغيل التجاري للدرون.

حتى نفصل بين الاثنين، الاستخدام الترفيهي هو الذي يتم لأسباب شخصية مثل التقاط الصور أو تسجيل الفيديو بغرض الاحتفاظ بها وعدم استخدامها تجارياً، بينما الاستخدام التجاري يعني التقاط الصور أو تسجيل الفيديو لاستخدامها لاحقاً في منتجات تجارية، مثل الإعلانات أو الأفلام أو غيرها.

وجاءت ردود أفعال المستخدمين على تويتر متضاربة بعض الشيء، حيث شجّع البعض هذا السلوك من المدينة الأمريكية على اعتبار أنّه تفكير إبداعي في تحقيق الأموال وزيادة الميزانية، بينما اعتبر البعض الآخر أن مجرد مناقشة هذا القرار مناف للعقل.

حال الدرون عربياً

في المملكة الدرون ممنوع بكل أشكاله وأنواعه من التحليق في أجواء السعودية، حسب الهيئة العامة للطيران المدني، خوفاً من استخدامها في أعمال التجسس حسب ما جاء في تقرير موقع العربية.

وفي جمهورية مصر العربية الأمر لا يختلف كثيراً عن جارتها العربية، حيث وافقت الحكومة على مشروع قانون يحظر استيراد أو تصنيع الطائرات بدون طيار في مصر، وكذلك يُحظر الإتجار بها أو حيازتها أو استخدامها دون موافقة الجهات المختصة، طبقاً لتقرير سبق.

الإمارات العربية المتحدة وعلى الرغم من تطورها الهائل وتنبيها للتقنيات الحديثة لديها قانون ساري المفعول يمنع التحليق بالدرون المزودة بكاميرات في أجواء الدولة، حسب موقع سنيار.